logo.png (1)
14-16 January 2019, 4:00 pm -10:00 pm
Mobile Navigation

SAUDI ARABIA, EUROPEAN UNION EXPERTS DISCUSS COOPERATION ON ENERGY EFFICIENCY

خبراء السعودية والاتحاد الأوروبي يناقشون سبل التعاون بشأن كفاءة استخدام الطاقة

سيعقد اجتماع كفاءة استهلاك الطاقة المشترك بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية بالتزامن مع معرضHVAC R Expo Saudi (من ۱٤ إلى ۱٦ يناير ۲٠۱۸، مركز جدة للمنتديات والفعاليات)، وسيجمع صنّاع القرار الرئيسيين وكبار الخبراء من الاتحاد الأوروبي والسعودية.

 

جدة، ١٥ ديسمبر ٢٠١٧ - تنعقد أعمال المنتدى رفيع المستوى الذي يحمل عنوان "اجتماع كفاءة استهلاك الطاقة المشترك بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية" في مدينة جدة يوم ۱٤ يناير ۲٠۱۸، بمبادرة من شبكة الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي لتقنيات الطاقة النظيفة، ومفوضية الاتحاد الأوروبي لدى المملكة العربية السعودية، وبمشاركة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وأيضا مع بعض الهيئات السعودية.ويقام هذا الحدث، الذي ينظم بالشراكة مع دي إم جي إيفنتس الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا ويوروفينت الشرق الأوسط، على هامش دورة ۲٠۱۸ من معرض HVAC R Expo Saudi في مركز جدة للمنتديات والفعاليات.

وسيتناول الاجتماع رفيع المستوى فرص التعاون بين المملكة العربية السعودية والاتحاد الأوروبي بشأن المعايير وبرامج الاعتماد والتصنيف ذات الصلة بمجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء.وفي إطار جلساته التي ستجمع بين الخبراء وصنّاع القرار السعوديين والأوروبيين، من المتوقع أن يلعب اجتماع كفاءة استهلاك الطاقة المشترك بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية دورًا أساسيًا في المساعدة على الحفاظ على ثروة المملكة من موارد الطاقة وتعزيز الاقتصاد الوطني تكملة لبرنامج الوطني للكفاءة في استخدام الطاقة.

 

وتعتمد السعودية اليوم على النفط السائل لنحو ٦٠% من توليد الكهرباء.وتؤثر الزيادة في الطلب على الكهرباء، التي يعزّزها النمو السكاني وارتفاع مستويات المعيشة، على حجم الصادرات والإيرادات النفطية.وفي ظل استهلاك أكثر من ٧٠% من الكهرباء في المملكة على تكييف الهواء والتبريد، تعتبر حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد التي تحقق الكفاءة في استهلاك الطاقة عنصرًا أساسيًا لتحقيق النمو الوطني بما يتماشى مع رؤية السعودية ٢٠٣٠.

وتأكيدًا لمشاركة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في اجتماع كفاءة استهلاك الطاقة المشترك بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية، قال المهندس عبد الله بن عوض القحطاني، نائب المحافظ للمواصفات والمختبرات:"يسرٌ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بأن تكون جزءًا من المبادرة الرئيسية من نوعها في المملكة العربية السعودية، والتي ستسهم في رفع معايير وجودة منتجات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد في البلاد، وفي آخر المطاف تعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني جنبا إلى جنب مع البرنامج الوطني للكفاءة في استخدام الطاقة".

 

وقال ميكيل تشيرفوني دورسو، سفير الاتحاد الأوروبي لدى المملكة العربية السعودية:"كانت الطاقة وما زالت الركيزة الرئيسية للاقتصاد السعودي.ويسر الاتحاد الأوروبي، الذي وضع في الآونة الأخيرة هدفًا جديدًا بنسبة ٣٠% في كفاءة استهلاك الطاقة بحلول عام ٢٠٣٠، أن يتبادل المعرفة الفنية ويتعاون مع المملكة في هذا الموضوع الاستراتيجي لدعم التنمية الاقتصادية في السعودية وتعزيز مستقبل أكثر استدامة".

وحسبما ذكر فرانك ووترز، مدير شبكة الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي لتقنيات الطاقة النظيفة، فإن "اجتماع كفاءة استهلاك الطاقة المشترك بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية يمثل فرصة ممتازة للالتقاء بأصحاب المصلحة الرئيسيين ومناقشة سبل التعاون بشأن قضايا كفاءة استهلاك الطاقة في قطاع التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد.وتتمثل رسالتنا في تعزيز شراكات الطاقة النظيفة بين كيانات الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي، وسيسّهل هذا الاجتماع الحوار الدائر حول كفاءة استهلاك الطاقة".

وقال ماركوس لاتنر، مدير يوروفينت الشرق الأوسط، وهي واحدة من كبرى اللجان المتخصصة في المجال التي تمتد إلى أقاليم عدة:"نتطلع إلى المشاركة في هذا الحدث، الذي نعتبره خطوة كبيرة إلى الأمام على صعيد التعاون الدولي.وتدرك الأوساط المعنية بالمجال مسؤوليتها ودورها في النضال من أجل تحقيق كفاءة أعلى في استهلاك الطاقة.ومن خلال يوروفينت الشرق الأوسط، تم إنشاء منظمة قادرة على تزويد السلطات بالخبرة الفنية على أساس منهج منسق وغير منحاز.ونحن فخورون بدعم هذه المبادرة لتحقيق المزيد من التعاون وتبادل الخبرات".

ومن جانبه، قال ناثان وو، مدير مجموعة الفعاليات في دي إم جي إيفنتس:"باعتبارنا شركة رائدة في تنظيم المعارض، يتمثل هدفنا في دفع عجلة مجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد، مع ترويج أفضل الممارسات والحلول المبتكرة.لذا فإنه من دواعي فخرنا استضافة الاجتماع الأول بين المملكة العربية السعودية والاتحاد الأوروبي كجزء من معرض HVACR Expo Saudi لعام ۲٠۱۸. ونحن على ثقة بأن اجتماع كفاءة استهلاك الطاقة المشترك بين الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية سيبدأ حوارًا مفيدًا وتعاونًا مثمرًا بشأن قضايا كفاءة استهلاك الطاقة بما يدعم رؤية السعودية وتنميتها الاقتصادية المستدامة".  

وفي إطار فعاليات تنعقد في الفترة من ۱٤ إلى ۱٦ يناير ۲٠۱۸ بمركز جدة للمنتديات والفعاليات، يأتي معرض HVACR Expo Saudi باعتباره أضخم حدث مخصص للتبريد والمناخ بالأماكن الداخلية بالمملكة.كما أنه يمثل منصة لا غنى عن حضورها للمتخصصين في مجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد للتواصل مع بعضهم البعض ومزاولة الأعمال التجارية واكتشاف التقنيات والاتجاهات الجديدة، إلى جانب أنه يجمع بين الحلول والمعدات الأكثر ابتكارًا في المجال من الشركات المصنّعة المحلية والدولية. ويُقام الحدث برعاية كريمة من كاريير، وسامسونج، والزامل، وميديا، والأخوان حسين والحسن غازي شاكر للتجارة الحديثة، وجونسون كونترولز، في موقع مشترك مع معرض خدمات وحلول إدارة المنشآت FM Expo Saudi ومعرض خدمات وحلول التنظيف Saudi Clean Expo.ولمعرفة المزيد عن معرض HVAC Expo Saudi لعام ٢٠١٨، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني www.hvacrexposaudi.com.

 -

نبذة عن "دي. أم. جي. للفعاليات"

"دي. أم. جي. للفعاليات"، هي إحدى الشركات الدولية المتخصصة في مجال النشر وتنظيم المعارض والمؤتمرات الرائدة على مستوى السوق لقطاعات الطاقة والبناء والدهانات والضيافة والتصميم الداخلي.

وتعد "دي. أم. جي. للفعاليات" شركة تابعة ومملوكة بالكامل من قبل "ديلي ميل وجنرال تراست" www.dmgt.com، وهي مجموعة دولية مدرجة في بورصة لندن وتضم شركات عاملة في مجال المعلومات والإعلام وتنظيم الفعاليات.

 

نبذة عن "دي. أم. جي. للفعاليات" في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا

تعمل "دي. أم. جي. للفعاليات"، التي تأسست خلال العام 1989، في منطقة الشرق الأوسط منذ العام 1995 وتضم في محفظتها العديد من المعارض الرائدة بما في ذلك معرض "الخمسة الكبار" للإنشاءات؛ ومعرض "إندكس"، أكبر فعالية للتصميم الداخلي في الشرق الأوسط؛ ومعرض الفنادق، الحدث الأقدم والأكثر أهمية في قطاع الضيافة.

وتقوم شركة "دي. أم. جي. للفعاليات الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا" ومقرها دبي، بتنظيم أكثر من 45 فعالية في جميع انحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية وأوروبا. ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات من خلال الموقع www.dmgeventsme.com.

 

نبذة عن "دي. أم. جي. تي":

تدير "دي. أم. جي. تي" (DMGT) محفظة متنوعة ومتعددة الجنسيات من الشركات التجارية بإجمالي إيرادات يصل إلى 2 مليار جنيه إسترليني، وتقوم بتزويد قطاعات الأعمال والمستهلكين بالمعلومات والتحليلات والأفكار والأخبار والترفيه. كما تعتبر "دي. أم. جي. تي" أحد المستثمرين المؤسسين وأكبر مساهم في شركة "يورو موني انستتيوشنال إنفيستور" ومجموعة "زي بي جي" العقارية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.dmgt.com.

 

Back to press release

Top

Subscribe

Subscribe to our newsletter

We will never send you spam